أسامة الحكيم للتعليم

منتدى ترفيهى تعليمى ثقافى دينى يخص المعلم والمتعلم
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جالعاب فلاشبحـثالأعضاءالمجموعاتالشاتالتسجيلدخول
أرحب بكل الأعضاء الجدد وأتمنى لهم قضاء وقت سعيد معنا ونطلب منهم المشاركة حتى نرفع قدر المنتدى

شاطر | 
 

 الفصل الثالث من قصة كفاح شعب مصر ( أما لهذا الليل من فجر )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أسامة الحكيم
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 813
تاريخ التسجيل : 11/09/2009

مُساهمةموضوع: الفصل الثالث من قصة كفاح شعب مصر ( أما لهذا الليل من فجر )   السبت مارس 27, 2010 2:09 pm



أما لهذا الليل من فجر
ألغيت الحماية ، واعترفت بريطانيا لمصر بسيادتهــا واستقلالها ، ولكن بلادنا لم تستمتع بهذا الاستقـلال ، إلا بمظهره الخارجى لأن الحكومة البريطانية ظلت متمسكة بالتحفظات الأربعـة وجعلت منها حجة للتدخل فى شئوننا الداخلية بين حين وآخر، وابتليت مصر بانحـراف الأحـزاب التى طغت على زعمائها وقادتها ورجالها الأهـواء والمطامع الشخصية فأصبح هم كل حزب أن يحطم الحزب الآخر أو أن يصل إلى مقاعد الحكم ، مهما كانت الغاية والوسيلة لقد انحـرفت الأحـزاب ، وحلبت بذلك المصيبة الكبرى ، والنكسة العظمى ، إذ أصبحت مصالح البلاد العليا موضع ممارسة ، فما يـرفضه حزب من الأحزاب يقبله الحـزب الآخـر ويؤيده ، ولهذا كان طـلاب الجاه المزيف والمتكالبون على مقاعد الحكم ، يخضعون لرغبات المستعمر البريطانى 0 وراحت الأحزاب تتصارع من أجل الوصول إلى مقاعـد الحكم ، دون اهتمام بأهداف الشعب وغاياته ، ومن غير مراعاة لمصلحة الوطن العليا ، لقد فسدت أداة الحكم ، واتخذ البعض من مناصبهم أو قرابتهم لأولى الأمر وسيلة للثراء بطريق غير مشروع ، كالرشوة والاتجار فى الممنوعات ، وضعفت فى الوقت نفسه رقابـة البرلمان على أعمال الحكومة ، حتى أصبح دستور البلاد فى مهب الأهـواء والأغـراض0 فى وسط هذه الحيـاة الفاسدة دخل الجيش المصرى مع بقية الجيوش العربية أرض فلسطين ، لتخليصها من عصابات اليهـود ، لقد أبـدى الجيش المصرى فى بداية الأملر نشاطًا ملحوظًا ، وجهودًا موفقةً ، حتى هُـزم اليهود فى عدة مـواقع ودُك الكثيـر من حصونهم وقلاعهم ، ولكن حدث ما لم يكـن فى الحسبان ، إذ انتهز المقربون إلى الملك الفـرصة للإثـراء على حساب أرواح الضحايا ، احتكروا توريد الأسلحة للجيش ، وقدموا له أسلحة فاسدة 0 ومع هذه الظروف العصيبة وقف جنود مصر وقفة مشـرفة ، وقفوا يدافعـون لا بأسلحتهم الفاسدة ، بل وقفـوا يجاهدون بصبرهم وعزيمتهم ، ويناضلون بإيمانهم وإرادتهم ، لقد صمدوا صمود الجبابرة ، وما صمـود حامية الفالوجا إلا صورة من شجاعة الجندى المصرى ، وصبره وإيمانه بنفسه 0 لقد هجم اليهود على حامية الفالوجا ، بجيش كبير عدده أحد عشر ألفًا ، زودوا بأحدث الأسلحة ، تؤيدهم الدبابات فى الأرض ، والطائرات فى السماء ، وبدأ الغادرون يسددون إلى هـذه الحاميـة نارًا موقدة ، ثم وقفوا ينتظرون تسليم الحامية بين لحظة وأخرى ، ولكن خاب أملهم ، وكانوا كمن يحاول أن يقبض على الهواء ، أو يكتب على صفحـات المـاء 0 لقد وقفت هذه الحامية تدافع عن شرف مصر 00وقفت تدافع بإيمانها وروحها وشجاعتها وصبرها 00وليس لديها إلا أسلحـة فاسدة ، يندى لها الجبين خجلاً أما هذا الفساد فى الداخل ، والأحداث المتعاقبة فى الخارج فقد خيل لليهود معها أن أقدامهم فى الشرق قد ثبتت ، وخيل للمستعمر أن شعلة الحرية والمجد فى البلاد قد انطفأت ، وكان الشعب فى أعماق نفسه يهتف قائلا : أما لهذا الظلم من آخر ؟ أما لهذا الليل من فجر ؟ لقد نسى اليهود والملك والمستعمر أن تحت الرماد وميض نار يوشك أن يشتعـل 0 كان الأحـرار من الضباط ثائـرين من أجل ذلك كله 0 كانوا يبحثون ويعملون فى كتمان شديد 0 كانوا يرقبون الفرصة ليضربوا الضربة الصحيحة ، التى لا يعتريها خلل أو خطأ فى الوقت المناسب 0 وأخيرًا خرج العملاق من سجنه وخرجت ثورة 23 يوليـو سنة 1952 من مكمنهـا ، لتعلن حق الشعب فى حريته ، وحق الشعب فى وطنه ، وحقه فى حياة حرة كريمة ، وحقه فى أن يأخذ مكانـه تحت الشمس وفى ركب الحضارة والتقدم 0

اللغويات :

الكلمة معناها الكلمة معناها
ألغيت : أسقطت وأبطلت × بقيت / الحماية : الدفاع
اعترفت : أقرت × أنكرت / سيادتها : عظمتها
استقلالها : حريتها × استعمارها / ابتليت : أصيبت
انحراف : فساد × استقامة / الأحزاب : الجماعات م حزب
طغت : سيطرت واستحوذت / زعمائها : رؤساء وسادة م زعيم
قادتها : م قائد وهو من يقود فرقة معينة / رجالها : رجالاتها
الأهواء : الأغراض م الهوى / المطامع : م مطمع وهو الطمع × القناعة
هم : هدف ج هموم / يحطم : بكسر
الآخر : ج الآواخر/ يؤيده : يسانده × يخالفه ويعارضه
الجاه : المنزلة / المزيف : المزور
المتكالبون : الحريصون م المتكالب / مقاعد : مجالس وكراسى م مقعد
الحكم : القضاء ج أحكام / المستعمِر : المحتل × المستعمَر
راحت : بدأت و أخذت / تتصارع : تتقاتل
اهتمام : عناية × إهمال / غير : ج أغيار
مراعاة : ملاحظة / مصلحة : منفعة ج مصالح
الوطن : ج أوطان / العليا : × الدنيا
فسدت : ساءت × صلحت / أولى : أصحاب
وسيلة : طريقة ج وسائل / الثراء : الغنى × الفقر
طريق : درب ج طرق / مشروع : مباح × محرم
رشوة : رِشا – رُشا / الوقت : الزمن ج أوقات
نفسه : ج أنفس ونفوس / رقابة : مراقبة وملاحظة
البرلمان : مجلس الحكومة / دستور : قانون ج دساتير
مهب : موضع الهبوب ج مهاب / وسط : داخل ج أوساط
الحياة : ج الحيوات / الفاسدة السيئة × الصالحة
بقية بقايا أرض : ج آراض – أُرُوض – أَرَضون – أَراض
أبدى : أظهر × أخفى / بداية : × نهاية
ملحوظا : ظاهرا × ملموسا / هُزم : × هَزم
عِدة : كثير ج عِدد / دُك : هُدم
حصونهم : قلاعهم م حصن / الحسبان : التوقع
الملك : الحاكم ج ملوك – أملاك / الضحايا : الموتى م الضحية
احتكر :استغل العصيبة / الصعبة : ج العصائب
صبرهم : تحملهم × جزعهم / عزيمتهم : إرادتهم ج عزائم
إيمانهم : تصديقهم × كفرهم / صمدوا : ثبتوا × فروا
الجبابرة : الأقوياء م الجبار / حامية : مدافعة وواقية ج الحوامى
حامية : مدافعة وواقية ج الحوامى / الفالوجا : مكان بفلسطين
صورة : نسخة ج صور / الجندى : العسكرى ج جند – جنود – أجناد
هجم : باغت × فر / كبير : ج كبار – كبراء
عدد : مقدار ج أعداد / السماء : ج أسمية – سموات – سمى – سماءات
يسددون : يصوبون ويوجهون / موقدة : مشتعلة × منطفئة
تسليم : خضوع × مقاومة / لديها : عندها
يندى : يعرق / الجبين : الجبهة ج أجبن – جبن – أجبنة
خجلا : أسفا / الداخل : × الخارج ج الدخّل
المتعاقبة : المتوالية المتتابعة × المتقطعة / المجد : العظمة والرفعة ج الأمجاد
يهتف : يصيح / نسى : × تذكر
الرماد : التراب ج أرمدة – أرمداء / وميض : لمعان
يوشك : يقترب / كله : جميعه × بعضه
شديد : قوى ج شِداد – أشداء / يرقبون : يلاحظون
الصحيحة : السليمة ج صِحاح – صحائح / يعتريها : يصاحبها
العملاق : الضخم ج عماليق – عمالقة – عمالق / مكمنها : مخبئها ج مكامن
كريمة : عزيزة وأصيلة ج كرائم / مكان : ج أماكن – أمكنة
ركب : ج أركاب / الحضارة : الرقى والتقدم × البداوة
الأسئلة والإجابات :


س ج
س1 لماذا لم تستمتع مصر باستقلالها ؟
ج لتمسك بريطانيا بالتحفظات الأربعة وتدخلها فى شئونها الداخلية 0
س2 كم كان عدد الجنود اليهود ؟ وما أثر ذلك على حامية الفالوجا ؟
ج كان أحد عشر ألفا تؤيدهم أحدث الأسلحة والدبابات والطائرات وصمد جنود مصر رغم ذلك وضربوا أروع المثل لشجاعة الجندى المصرى 0
س3 ما الكارثة التى أصيبت بها مصر ؟ وما أثرها ؟
ج انحراف الأحزاب التى جعلت مصالح البلاد فى مهب الرياح وراحت الأحزاب تتصارع من أجل الوصول إلى مقاعد الحكم وأثرذلك :
1. الثراء غير المشروع
2. الرشوة والإتجار فى المخدرات
3. ضعف رقابة البرلمان
4. الدستور تعرض للأهواء
س4 لماذا دخل الجيش المصرى فلسطين ؟
ج لتخليصها من عصابات اليهود 0
س5 ما سبب هزيمة الجيش المصرى ؟
ج 1- تفوق اليهود فى الأسلحة والمعدات 20- تقديم الخونة من أبناء الوطن لحامية الفالوجا أسلحة فاسدة
س6 من العملاق ؟
ج ثورة يوليو 1952 ويقال جمال عبد الناصر 0
س7 ماذا أعلنت ثورة يوليو 1952 ؟
ج 1) حق الشعب فى حريته
2) حق الشعب فى وطنه
3) حقه فى حياة حرة كريمة
4) حقه فى أن يأخذ مكانه تحت الشمس وفى ركب الحضارة والتقدم 0
الواجب المنزلى :




السؤال الأول :
وابتليت مصر بانحراف الأحزاب التى طغت على زعمائها وقادتها ورجالها الأهواء والمطامع الشخصية فأصبح هم كل حزب أن يحطم الحزب الآخر ، أو أن يصل إلى مقاعد الحكم ، مهما كانت الغاية والوسيلة
أ- تخير الصواب مما بين القوسين :
1- معنى " ابتليت " ( أصيبت – اختبرت – أهينت )
2- مرادف " هم " ( حزن – هدف – غاية – الثانية والثالثة )
3- جمع " الوسيلة " ( الوسل – الوسائل – الأوسال )
ب- ما مظاهر انحراف تلك الأحزاب ؟
ت- " زعمائها ، وقادتها ، ورجالها " بم تقدر حجم انحراف الأحزاب فى ضوء هذا العطف المتعدد ؟
ث- لماذا كان إلغاء الحماية وإعلان الاستقلال فى أعقاب ثورة 1919 مجرد استقلال ظاهرى ؟
ج- لماذا كان انحراف الأحزاب يمثل المصيبة الكبرى والنكسة العظمى لمصر ؟
السؤال الثانى :
وراحت الأحزاب تتصارع من أجل الوصول إلى مقاعد الحكم ، دون اهتمام بأهداف الشعب وغاياته ، ومن غير مراعاة لمصلحة الوطن العليا
أ‌- ما مرادف تتصارع ومذكر العليا ومفرد غايات وجمع الوطن ؟
ب‌- ما مظاهر فساد الحكم فى مصر آنذاك ؟
ت‌- لماذا أصبح دستور البلاد فى مهب الأهواء والأغراض ؟
ث‌- لماذا دخل الجيش المصرى أرض فلسطين ؟
ج‌- كيف وصلت الأسلحة الفاسدة إلى أبطالنا ومقاتلينا على أرض فلسطين ؟ وعلام يدل ذلك ؟
السؤال الثالث :
ومع هذه الظروف العصيبة وقف جنود مصر وقفة مشرفة ، وقفوا يدافعون لا بأسلحتهم الفاسدة ، بل وقفوا يجاهدون بصبرهم وعزيمتهم ، ويناضلون بإيمانهم وإرادتهم ، لقد صمدوا صمود الجبابرة
أ- تخير الصواب مما بين القوسين :
1) " يناضلون " مرادفها ( يقاتلون – يصارعون – يجادلون – يساومون )
2) مضاد " العصيبة " ( القليلة – الصغيرة – اليسيرة – الصحيحة )
3) مفرد " الجبابرة " ( الجابر – الجبار – الجبيرة – الجبر )
ب- لماذا اضطر جنود مصر فى حرب فلسطين إلى أن يجاهدوا بصبرهم وعزيمتهم ؟
ت- كيف أقام الكاتب الدليل على شجاعة الجندى المصرى وصبره وإيمانه بنفسه ؟
ث- " كانوا كمن يحاول أن يقبض على الهواء " – أو يكتب على صفحات الماء "
عمن تتحدث العبارة ؟ وعلام تدل ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aboaya.ahlamontada.com
 
الفصل الثالث من قصة كفاح شعب مصر ( أما لهذا الليل من فجر )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أسامة الحكيم للتعليم :: الإعدادية :: اللغة العربية-
انتقل الى: